world technology world technology
آخبار الموقع
recent

آخر الأخبار

آخبار الموقع
recent
جاري التحميل ...

شركة جوجل تقوم بنشر أكثر عمليات المسح الدماغي تفصيلًا

 شركة جوجل  تقوم بنشر أكثر عمليات المسح الدماغي تفصيلًا




صرحت  شركة جوجل وشركاؤها في مركز جانيليا Janelia للأبحاث في فرجينيا اليوم أكبر   فئة   من فحوصات الدماغ التي تم نشرها  على   الإطلاق، ويشمل المشروع   زاد أكبر خريطة عالية الدقة لموصلات الدماغ في أي حيوان، حيث شاركوا نموذجًا ثلاثي الأبعاد يتتبع 20 مليونًا من المشابك العصبية التي تربط حوالي 25000 خلية عصبية في دماغ ذبابة الفاكهة.
ويعد هذا النموذج   دليل   فارقة في مجال الخرائط الشاملة من الاتصالات  داخل  الجهاز العصبي للكائن، والذي يستخدم تقنيات التصوير التفصيلية لرسم خرائط المسارات الفيزيائية للدماغ، حيث يساعد في  تقيد الأجزاء المادية من الدماغ بسلوكيات معينة، وهو هدف رئيسي في علم الأعصاب.


وتغطي هذه الخريطة، التي تعرف باسم الاتصال العصبي، ثلث دماغ ذبابة الفاكهة تقريبًا، ويعود السبب  خلف  اختيار ذبابة الفاكهة هو أنها معقدة إلى حد كبير لكنها لا تزال تمتلك دماغًا صغيرًا بما يكفي لجعل المسعى قابلاً للإدارة مقارنةً بالحالات السابقة.

وعلى  ضد  الديدان أو غيرها من الحيوانات الأدنى، لدى ذبابة الفاكهة أنظمة تنقل مدمجة وتظهر وظائف سلوكية عالية المستوى مثل رقصات التودد، مما يجعلها تشابه البشر لكن  طما  نطاق أصغر بكثير.
وكانت الخطوة الأولى في إنشاء الخريطة هي تقسيم مقاطع من دماغ ذبابة الفاكهة إلى   قطع  صغيرة يبلغ سمكها 20 ميكرون، أي ما يقرب من ثلث عرض شعرة الإنسان، ثم يتم تصوير هذه الشرائح من الدماغ  عبر   تسليط تيارات من الإلكترونات من مجهر المسح الإلكتروني.

وتشتمل البيانات الناتجة فار   حوالي 50 تريليون بكسل ثلاثي الأبعاد، والتي تتم معالجتها باستخدام خوارزمية تتبع مسارات  كل  خلية، وبالرغم من براعة خوارزمية حساب جوجل، لا يزال الأمر يتطلب عملاً بشريًا كبيرًا للتحقق من عمل البرنامج.

وتقول جوجل: إن الأمر استغرق عامين ومئات الآلاف من الساعات بالنسبة للعلماء في مركز جانيليا لتدقيق الخريطة الثلاثية الأبعاد، والتحقق من مسار  ارتخي   مشبك عصبي، والتي يصل عددها إلى 20 مليون مشبك عصبي، باستخدام نظارات  المادي   الافتراضي وبرامج التحرير الثلاثية الأبعاد المخصصة.

وبالرغم من ذلك، فإن الخريطة الناتجة تغطي فقط   جزء ًا من دماغ ذبابة الفاكهة، والمعروف باسم Hemibrain، ويحتوي دماغ ذبابة الفاكهة  طما  100  اطمأن  خلية عصبية، بينما يوجد في دماغ الإنسان حوالي 86 مليار خلية عصبية، الأمر الذي يشير إلى أي مدى نحن بعيدون عن إنشاء شبكة كاملة من المسارات العصبية الخاصة بالبشر.

وأتاحت جوجل وفريق FlyEM البيانات التي جمعوها لأي  فرد  بشكل مفتوح   الخارج ، بحيث يمكن مشاهدتها وتنزيلها، ونسق الفريق البيانات والصور ومقاطع الفيديو والمعلومات الأخرى بطريقة تجعلها سهلة الوصول إلى الأشخاص العاديين ويمكن استخدامها من   وافق   الباحثين العالميين.
من المهم أي يكون أفراد العائلة و المتخصصون بالرعاية الصحية على دراية تامة ببعض الحركات الطبيعية و التي تعرف بمتلازمة لازاروس التي تحدث في حالة الموت الدماغي للشخص و الإبقاء على وظائفه الحيوية من خلال الأجهزة الطبية. الخلايا الحية التي تحافظ على استمرار هذه الوظائف ليست خلايا دماغية او خلايا خاصة بجذع الدماغ بل هي خلايا من الحبل الشوكي. في بعض الأحيان هذه الحركة لوظائف الجسم تعطي أمل كاذب لعائلة المريض. خلال التشخيص السريري الفيزيائي للأفراد المشخصين بالموت الدماغي لا يكون هناك أي دليل حيوي على فاعلية عمل وظائفهم الدماغية. يتضمن ذلك عدم الاستجابة للألم و توقف ردات الفعل التي يعد الدماغ المسؤول عنها, كاستجابة الحدقة ( أي ثبات الحدقتين), الاستجابة العينية الدماغية, استجابة القرنية, وايضا لا يكون هناك استجابة لاختبارات الحرارة و يتوقف التنفس التلقائي. يوجد بعض الحالات التي يصعب التمييز بينها وبين الموت الدماغي مع ضرورة ذلك كاستعمال جرعة زائدة من البربيتوريك ( حامض مسكن), او جرعات زائدة من الكحول أو من المهدئات, إنخفاض درجة حرارة الجسم, نقص سكر الدم, الغيبوبة والحالات الغيبوبة المزمنة. بعض المرضى الفاقدين للوعي يعودون إلى حالتهم السابقة قبل الغيبوبة أو كحالة قريبة لها, و بعض المرضى الذين يعانون من خلل عصبي شديد غير عكسي تبقى لديهم القدرة على أداء بعض الوظائف الدماغية الاساسية مثل التنفس التلقائي, على الرغم من فقدان وظائف قشرة الدماغ و جذعه وهذه الحالة تسمى ( انعدام الدماغ). لاحظ أن النشاطات الكهربائية في الدماغ من الممكن أن تتوقف بشكل كامل أو تنخفض لدرجة لا يمكن الكشف عنها باستخدام معظم الأجهزة. يكون شكل ال EEG في هذه الحالة كخط مستقيم, كما هو الحال في التخدير القوي و توقف القلب. على الرغم من أن الولايات المتحدة لا تعدّ اختبار ال EEG متطلبا لتحديد الموت إلا أنها تعده عاملا مؤكدا عليه, على عكس المملكة المتحدة التي لا تعدّه كذلك لأن أي نشاط يعود لأجزاء من الدماغ فوق الجذع النخاعي لا علاقة لها في تشخيص الموت. تشخيص الموت الدماغي يجب أن يكون دقيقاَ جداَ حتى يتم التأكد أن الوظائف الحيوية توقفت بلا عودة. المعايير القانونية تتفاوت في ذلك لكن بشكل عام تحتاج فحوصا عصبية من خلال طبيبين مختلفين. هذه الفحوصات يجب أن تظهر تعطل تام و نهائي لوظائف الدماغ (بالإضافة لوظائف جذع الدماغ في المملكة المتحدة), بالإضافة إلى فحصين منفصلين لل EEG خلال 24 ساعة (في بعض الدول اذا كان السبب في العطل الدماغي ضرر جسدي واضح لا يكون هناك حاجة لكل هذا الوقت). يجب أن يتواجد المريض تحت درجة حرارة طبيعية و أن يكون جسده خالياَ من الأدوية التي تثبط عمل الدماغ عند إجراء فحوصات الEEG . فحص النوكليد المشع: يظهر عدم تدفق للدم في الجمجمة. عندما يظهر هذا الاختبار إنعدام التدفق للدم يجب أن يتم الاستعانة بفحوصات إضافية كتورم الدماغ المؤقت, فهذا الفحص وحده قد ينتج عنه خطأ خلال ال72 ساعة الاولى, فالمريض قد يستعيد صحته إن أعطي وقتاَ إضافياَ. عام 2008 حصل خطأ بنتيجة الفحص لزاك دنلاب بسبب الوذمة الدماغية بشكل مؤقت (تجمع سائل أصفر على الدماغ). التصوير المقطعي للأوعية الدماغية غير مطلوب و غير فعال في التشخيص.


مسح النويدات المشعة: لا تدفق للدم داخل الجمجمة وعلامة "الانف الساخن".
التبرع بالأعضاء
يعدّ تشخيص الموت الدماغي كحالة تسمح بإصدار شهادة وفاة لها, مع ذلك يجب أن يفهم جيدًا بأنها حالة مختلفة عن الموت البيولوجي المتعارف عليه عالميًا. استخدام الأجهزة الطبية للمحافظة على وظائف الأعضاء الحيوية للأفرد المشخصين بالموت الدماغي يجعل لهم الأولوية بالتبرع و يتم الإستمرار باستخدامها ريثما يتم الإنتهاء من إزالة الأعضاء من المتبرع, يعدّ التاريخ المسجل لموت الدماغ هو التاريخ الرسمي لإعلان الوفاة للمتبرع. في بعض الدول (مثل إسبانيا  , بولندا, ويلز, البرتغال, فرنسا) يتم اعتبار أي إنسان مشخص بالموت الدماغي كمتبرع تلقائيًا, على الرغم من ذلك تضمن بعض السلطات القضائية في (سنغافورة, إسبانيا, ويلز, فرنسا, جمهورية التشيك, البرتغال) الحق بالانسحاب من نظام التبرع. في مناطق أخرى تعدّ موافقة الأهل أو أحد الأقارب ضرورة لقبول التبرع بالأعضاء. في نيوزلاند, أستراليا, المملكة المتحدة (باستثناء ويلز) و معظم الولايات في الولايات المتحدة يتم سؤال السائقين عن رأيهم بالتسجيل في نظام التبرع بالأعضاء. في الولايات المتحدة اذا توفى او قارب أحد المرضى على الوفاة يجب على المستشفيات إبلاغ منظمة التبرع بجميع بيانات الشخص و المحافظة عليه ريثما يتم تقييمه لإمكانية التبرع. يتم الإبقاء على أجهزة الإنعاش حتى يتم إزالة العضو من المتبرع, إذا أبدى أحد المرضى رفضه لاستخدام أجهزة الإنعاش مسبقًا للرعاية الصحية مع تقبله للتبرع بالأعضاء قد لا ينجح هذا التبرع لبعض الأعضاء الحيوية كالقلب و الرئتين.

مراحل مفهوم الموت للدماغ
موت المخ: أو موت قشر الدماغ ويسمى بالحالة النباتية وهو موت خلايا القشرة المخية المسؤولة عن الوظائف العليا عند الإنسان دون أن تتأثر المراكز الدماغية المسؤولة عن العمليات الحيوية كالتنفس وعمل القلب
موت جذع الدماغ: أو ما يسمى بالحياة غير المستقرة أو حركة الذبوح.وهو موت الجزء الذي فيه مراكز عصبية تنظم ضربات القلب وتنظم عمليات التنفس.
موت الدماغ: أي توقف النشاط الكهربائى للدماغ كلية.
الموت الدماغي ونقل الأعضاء

قانونياً (في بعض الدول) يمكن ازالة أعضاء الميت دماغيّا ونقلها إلى من يحتاجها من المرضى بشرط أن يتم إبقاء الميت دماغيا تحت التنفس الاصطناعي وإبقاء ضغط الدم في الحدود الطبيعية وقد يتم استخدام بعض الأدوية.و يتطلب موافقة المريض الخطية أو موافقة الوصي القانوني عليه ويتم نقل الأعضاء للمرضى المتقاربين معه بالنواحي الجينية حسب وزمرة الدم وتكون الأولوية بالطبع للمرضى أصحاب الأقدمية على لائحة الانتظار.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

world technology

2020