world technology world technology
آخبار الموقع
recent

آخر الأخبار

آخبار الموقع
recent
جاري التحميل ...

اخبار,,الشركة العالمية هواوي تعلن عن عدد هواتفها التي حصلت على أندرويد 10

اخبار,,الشركة العالمية  هواوي تعلن عن عدد هواتفها التي حصلت على أندرويد 10



قالت شركة هواوي  اليوم عن عدد هواتفها الذكية التي حصلت على واجهة المستخدم الأحدث EMUI 10 المرتكزة على نظام التشغيل أندرويد 10، وذلك في وقت ما تزال تطلقها للمزيد من الأجهزة.
وفي وقت مضى  الشركة الصينية قد أعلنت قبل شهر عن إطلاق EMUI 10 لنحو 10 ملايين من هواتفها، والآن وصل العدد إلى 50 مليون هاتف، وذلك للسوقين الصيني، والعالمي على حد سواء.
وقالت شركة هواوي عن واجهة  الرسومية المستخدم EMUI 10 في 9 آب/أغسطس الماضي مع المزايا الجديدة لنظام أندرويد 10، إضافةً إلى اللمسة الخاصة بالشركة. ومن المزايا الجديدة، الوضع الداكن، وواجهة أكثر استجابةً أسرع، كما كشفت هواوي أن الأجهزة العاملة بـ EMUI 10 سترتبط بسهولة بالحواسيب الشخصية لتسهيل تبادل الملفات ومشاركة الشاشة.

كما ان  بعض الهواتف الذكية الأحدث من هواوي ليست متاحةً في الأسواق الغريبة نظرًا لحرمانها من خدمات وتطبيقات جوجل في إطار العقوبات الأمريكية المفروضة على الشركة وسط حرب تجارية بين واشنطن وبكين.
وقد كان عام 2019 حافلًا بالنسبة لشركة هواوي، فمع أنها أعلنت عن اثنين من أفضل الهواتف الذكية في السوق، وهما: (بي30 برو) P30 Pro، و(ميت 30 برو) Mate 30 Pro، إلا أن حرمان الهاتف الأخير من خدمات جوجل؛ لأنه أُطلق بعد فرض العقوبات، أعاق تحقيق الأهداف المرجوة منه.
ومع ذلك، تمكنت هواوي من تحسين شحناتها من الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، إذ شحنت خلال 2019 أكثر من 240 مليون هاتف، وقد شهدت هواتف سلسلتي (بي)، و(ميت) ارتفاعًا بنسبة 50% على أساس سنوي.
وقال (شو جيجون) – المدير الحالي لهواوي: إنه من المتوقع أن تبلغ إيرادات البيع نحو 123 مليار دولار أمريكي، بزيادة 18% على أساس سنوي. ولولا العقوبات الأمريكية، لكانت هذه الأرقام أفضل بكثير.
وكما انه صرح جيجون أن تركيز هواوي لعام 2020 سينصب على تطوير خدماتها للأجهزة المحمولة لتكون بديلًا عن خدمات جوجل، فتتخلص بذلك من التبعية للشركات الأمريكية التي لم تعد قادرةً على التعامل مع هواوي بعد أن أدرجت إدارة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) الشركة إلى القائمة السوداء في شهر أيار/مايو الماضي.
شركة هواوي تكنولوجيز المحدودة ( ‎/‏ˈhwɑːˌweɪ‎/‏ ، الصينية المبسطة 华为技术有限公司 ) (تُنطق عن هذا الملف Huáwéi، (بالإنجليزية:Huawei)) هي شركة صينية لتصنيع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والإلكترونيات الاستهلاكية ، ومقرها في شنجن ، غوانغدونغ ، الصين.

تأسست الشركة في عام 1987 من قبل رن تشنغ فاي. وفي البداية، كان تركيز هواوي منصبا على تصنيع لوحات ومقاسم الهاتف، ثم وسعت أعمالها لاحقا لتشمل بناء شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتوفير الخدمات التشغيلية والاستشارية والمعدات للمؤسسات داخل وخارج الصين، وتصنيع أجهزة الاتصالات للسوق الاستهلاكية. كان لدى هواوي أكثر من 170،000 موظف اعتبارا من سبتمبر 2017، حوالي 76000 منهم يعملون في مجال البحث والتطوير (البحث والتطوير). ولديها 21 معهد للبحث والتطوير في جميع أنحاء العالم. اعتبارا من 2017 استثمرت الشركة 13.8 مليار دولار أمريكي   في البحث والتطوير.

لقد نشرت هواوي منتجاتها وخدماتها في أكثر من 170 دولة. واعتبارا من 2011 كانت تقدم خدماتها إلى 45 مشغل اتصالات من أكبر 50 مشغل من مشغلي الاتصالات. أما شبكاتها، التي يتجاوز عددها 1500 شركة حول العالم، فتخدم ثلث سكان العالم. ولقد تفوقت شركة هواوي على شركة إريكسون في عام 2012، كأكبر مُصنِّع لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم، وتخطت شركة أبل في عام 2018 باعتبارها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم، بعد شركة سامسونج للإلكترونيات. وهي تحتل المرتبة 72 على قائمة فورتشن غلوبال 500. في ديسمبر 2018، ذكرت شركة هواوي أن إيراداتها السنوية قد ارتفعت إلى 108.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018، (بزيادة 21 ٪ عن إيرادات عام 2017). وعلى الرغم من نجاح الشركة على الصعيد الدولي، فقد واجهت هواوي الصعوبات في بعض الأسواق، وذلك بسبب ادعاءات بمخاطر الأمن السيبراني - وهي ادعاءات غير مثبتة من حكومة الولايات المتحدة - تفيد بأن معدات البنية التحتية لشركة هواوي قد تعطي الحكومة الصينية القدرة على المراقبة. خاصةً مع تطور شبكات الجيل الخامس 5G اللاسلكية، وكانت هناك مكالمات من الولايات المتحدة لمنع استخدام منتجات هواوي أو زميلها للاتصالات الصينية زي تي إي من قبل الولايات المتحدة أو حلفائها. ولقد جادلت شركة هواوي بأن منتجاتها لا تشكل "أي خطر على الأمن السيبراني" أكثر من الخطر الموجود ضمن منتجات أي بائع آخر، وأنه لا يوجد دليل على المزاعم الأمريكية. وانسحبت شركة هواوي من سوق المستهلك الأمريكي في عام 2018، بعد أن أثرت المخاوف التي أثارتها إدارة ترامب على تسويق منتجاتها هناك.
خلال عقد الثمانينيات، حاولت الحكومة الصينية تحديث البنية التحتية للاتصالات المتخلفة في البلاد، ومن بين المكونات الأساسية لشبكة الاتصالات لوحات مقاسم الهاتف، وفي أواخر عقد الثمانينيات من القرن العشرين، سعت عدة مجموعات بحثية صينية للحصول على التكنولوجيا وتطويرها، وذلك من خلال مشاريع مشتركة مع شركات أجنبية.

أسس رن تشنغ فاي، نائب المدير الهندسي السابق لجيش التحرير الشعبي، شركة هواوي في عام 1987 في شينزين، وصرحت الشركة أن رأس مالها المسجل عند التأسيس كان 21000 يوان صيني.

سعى رن لعكس هندسة التقنيات الأجنبية مع الباحثين المحليين، في الوقت الذي استوردت من الخارج كل تكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية في الصين، كان رن يأمل في بناء شركة اتصالات صينية محلية تجابه المنافسين الأجانب وتكون بديلا عنهم في النهاية.

خلال السنوات الأولى، كان نموذج أعمال الشركة يعتمد على إعادة بيع مقاسم التحويل الداخلية والخاصة (PBX) المستوردة من هونغ كونغ. وفي الوقت نفسه، كانت تعيد عكس هندسة مقاسم الهواتف المستوردة من حول العالم وتستثمرها بكثافة في البحث والتطوير لأجل تصنيع التقنيات الخاصة بها. بحلول عام 1990، كان لدى الشركة ما يقرب من 600 موظف في مجال البحث والتطوير، فبدأت تسويقها الخاص المستقل لمقاسم PBX التي تخدم الفنادق والمؤسسات الصغيرة.

جاء الانجاز الكبير الأول للشركة في عام 1993، عندما أطلقت بدّالة الهاتف C&C08 والتي يمكن برمجتها. لقد كانت إلى حد بعيد في ذلك الوقت أقوى بدّالة متاحة في الصين. ومن خلال التوزيع الأولي في المدن الصغيرة والمناطق الريفية والتركيز على الخدمة والتخصيص، فرضت الشركة موقعها في السوق وشقّت طريقها إلى السوق الرئيسي.

حصلت شركة هواوي أيضًا على عقد رئيسي لبناء أول شبكة اتصالات وطنية لجيش التحرير الشعبي، وهي صفقة وصفها أحد الموظفين بأنها "صغيرة من حيث أعمالنا الإجمالية ، ولكنها كبيرة فيما يتعلق بعلاقاتنا". في عام 1994، عقد مؤسس الشركة رن تشينغ في اجتماعًا مع الأمين العام للحزب جيانغ زيمين، أخبره أن "تكنولوجيا ومعدات المقاسم كانت مرتبطة بالأمن القومي، وأن الدولة التي ليس لديها مقاسم وبدّالات خاصة بها كانت مثل تلك التي كانت تفتقر إلى جيشها الخاص. " ويقال إن جيانغ وافقه على هذا الرأي.

كانت نقطة تحول رئيسية أخرى للشركة في عام 1996، عندما تبنت الحكومة في بكين سياسة واضحة لدعم شركات الاتصالات المحلية وتقييد الوصول إلى المنافسين الأجانب. تمت الإشادة بهواوي من قبل كل من الحكومة والجيش كبطل وطني، وأنشأت مكاتب جديدة للبحث والتطوير
في 15 مايو 2019، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأمر التنفيذي بشأن تأمين سلسلة التوريد والخدمات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي يمنح الحكومة سلطة تقييد أي معاملات مع "خصوم أجانب" تتضمن أعمالهم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. لم يشر ترامب بشكل محدد إلى الصين أو هواوي أو أي طرف آخر ، لكنهُ أكد أن هؤلاء الخصوم يشكلون "مخاطر غير مقبولة" على الأمن القومي. في نفس اليوم، أضافت وزارة التجارة شركة هواوي و70 "شركة تابعة" إلى قائمة الحظر بموجب لوائح إدارة التصدير. هذا يقيد الشركات الأمريكية من التعامل مع هواوي دون ترخيص وموافقات حكومية. ولقد اضيفت شركة زد تي إي إلى القائمة في عام 2018. بعض المراقبين  يشعرون بالقلق من أن القيود التي تواجهها شركة هواوي تهدف إلى تأخير نشر شبكات 5G عالمياً حتى تكتسب الشركات الأمريكية المعرفة والتقنية اللازمة.

جمدت العديد من الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها إمداداتها إلى شركة هواوي للامتثال للوائح التنظيمية، بما في ذلك جوجل - الذي منع هواوي من التصديق على الأجهزة والتحديثات المستقبلية لنظام التشغيل أندرويد مع خدمات جوجل للهواتف النقالة المرخصة، بما في ذلك متجر جوجل بلاي، وكذلك فعلت كل من الشركات برودكوم وإنتل وكوالكوم ومايكروسوت وإكس لينيكس وويسترن ديجيتال. كما علقت شركة صناعة الرقاقات الألمانية انفينيون تكنولوجيز عملها طواعية مع شركة هواوي في انتظار نتائج "التقييم". واتهم مؤسس هواوي رن تشنغفي السياسيين الأمريكيين بالتقليل من قوة الشركة في حديثه لوسائل الإعلام الصينية،، وأوضح أنه "فيما يتعلق بتقنية 5G، فلن تتمكن الشركات الأخرى من اللحاق بشركة هواوي خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة. لقد ضحينا بأنفسنا وعائلاتنا من أجل المثل الأعلى لدينا، لنقف على قمة العالم. للوصول إلى هذا المثل الأعلى، سوف يحدث صراع مع الولايات المتحدة عاجلاً أم آجلاً." ينطبق هذا الأمر التنفيذي على جميع الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، مما يعني أنه إذا كانت شركة هواوي ستطلق نظام تشغيل جديد من متجر التطبيقات الخاص بها، فلن تتوفر لهُ أية تطبيقات من الشركات الأمريكية من خلاله، ما لم يتم تثبيت هذه التطبيقات من خلال وسائل غير رسمية، كما هو الحال مع استخدام ملفات APK أو ملفات مماثلة أخرى. وأزالت شركة مايكروسوفت جميع تطبيقات منتجات هواوي من متجرها، لكن مايكروسوفت لم تصرح إلى الإعلام حول ما إذا كانت هواوي ستظل قادرة على الحصول على تراخيص ويندوز لأجهزة الحاسوب المحمولة الخاصة بها.


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

world technology

2020