world technology world technology
آخبار الموقع
recent

آخر الأخبار

آخبار الموقع
recent
جاري التحميل ...

هواوي تعلن إطلاق أندرويد 10 للنقال Huawei P30 Lite

هواوي تعلن إطلاق أندرويد 10 للنقال Huawei P30 Lite





باشرت شركة هواوي إطلاق واجهة   العامل     EMUI 10 المرتكزة   على   نظام التشغيل أندرويد 10 لهاتف (هواوي بي30 لايت) Huawei P30 Lite، وذلك  نأي   إطلاق   قبل   فترة لهاتفي (هواوي بي30)، و(هواوي بي30 برو
وأفاد موقع GSMArena بأن التحديث بدأ يصل لمستخدمي هاتف (بي30 لايت) في جنوب أفريقيا، وهو يأتي بحجم 3.82 جيجابايت، ويأتي مع المزايا الجديدة التي يأتي بها نظام أندرويد 10، إلى جانب المزايا الخاصة بشركة هواوي.


ويمكن لمالكي هاتف (بي30 لايت) تنزيل التحديث  الجديد  من   خلال    الرحيل   إلى (الإعدادات) Settings < (النظام) System < (تحديث البرنامج) Software Update.

يُشار إلى أن إطلاق التحديث يأتي  جفا  نحو أسبوعين من تأكيد حساب رسمي لشركة هواوي فار   موقع التواصل الاجتماعي الصيني (ويبو) Weibo أنها سوف تُطلق واجهة  الأجير  EMUI 10 لـ 7 هواتف جديدة.
تعتزم هواوي بدء اختبار أندرويد 10 لأربعة هواتف هواوي وهونر  أثناء  شهر شباط/فبراير المقبل،  طما  أن تبدأ اختبارها لثلاثة هواتف أخرى إبان   شهر آذار/مارس  القادم .


نبذة عن الشركة
شركة هواوي تكنولوجيز المحدودة ( ‎/‏ˈhwɑːˌweɪ‎/‏ ، الصينية المبسطة 华为技术有限公司 ) (تُنطق عن هذا الملف Huáwéi، (بالإنجليزية:Huawei)) هي شركة صينية لتصنيع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والإلكترونيات الاستهلاكية ، ومقرها في شنجن ، غوانغدونغ ، الصين.

تأسست الشركة في عام 1987 من قبل رن تشنغ فاي. وفي البداية، كان تركيز هواوي منصبا على تصنيع لوحات ومقاسم الهاتف، ثم وسعت أعمالها لاحقا لتشمل بناء شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتوفير الخدمات التشغيلية والاستشارية والمعدات للمؤسسات داخل وخارج الصين، وتصنيع أجهزة الاتصالات للسوق الاستهلاكية. كان لدى هواوي أكثر من 170،000 موظف اعتبارا من سبتمبر 2017، حوالي 76000 منهم يعملون في مجال البحث والتطوير (البحث والتطوير). ولديها 21 معهد للبحث والتطوير في جميع أنحاء العالم. اعتبارا من 2017 استثمرت الشركة 13.8 مليار دولار أمريكي   في البحث والتطوير.

لقد نشرت هواوي منتجاتها وخدماتها في أكثر من 170 دولة. واعتبارا من 2011 كانت تقدم خدماتها إلى 45 مشغل اتصالات من أكبر 50 مشغل من مشغلي الاتصالات. أما شبكاتها، التي يتجاوز عددها 1500 شركة حول العالم، فتخدم ثلث سكان العالم. ولقد تفوقت شركة هواوي على شركة إريكسون في عام 2012، كأكبر مُصنِّع لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم، وتخطت شركة أبل في عام 2018 باعتبارها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم، بعد شركة سامسونج للإلكترونيات. وهي تحتل المرتبة 72 على قائمة فورتشن غلوبال 500. في ديسمبر 2018، ذكرت شركة هواوي أن إيراداتها السنوية قد ارتفعت إلى 108.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018، (بزيادة 21 ٪ عن إيرادات عام 2017). وعلى الرغم من نجاح الشركة على الصعيد الدولي، فقد واجهت هواوي الصعوبات في بعض الأسواق، وذلك بسبب ادعاءات بمخاطر الأمن السيبراني - وهي ادعاءات غير مثبتة من حكومة الولايات المتحدة - تفيد بأن معدات البنية التحتية لشركة هواوي قد تعطي الحكومة الصينية القدرة على المراقبة. خاصةً مع تطور شبكات الجيل الخامس 5G اللاسلكية، وكانت هناك مكالمات من الولايات المتحدة لمنع استخدام منتجات هواوي أو زميلها للاتصالات الصينية زي تي إي من قبل الولايات المتحدة أو حلفائها. ولقد جادلت شركة هواوي بأن منتجاتها لا تشكل "أي خطر على الأمن السيبراني" أكثر من الخطر الموجود ضمن منتجات أي بائع آخر، وأنه لا يوجد دليل على المزاعم الأمريكية. وانسحبت شركة هواوي من سوق المستهلك الأمريكي في عام 2018، بعد أن أثرت المخاوف التي أثارتها إدارة ترامب على تسويق منتجاتها هناك.
في 15 مايو 2019، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأمر التنفيذي بشأن تأمين سلسلة التوريد والخدمات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي يمنح الحكومة سلطة تقييد أي معاملات مع "خصوم أجانب" تتضمن أعمالهم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. لم يشر ترامب بشكل محدد إلى الصين أو هواوي أو أي طرف آخر ، لكنهُ أكد أن هؤلاء الخصوم يشكلون "مخاطر غير مقبولة" على الأمن القومي. في نفس اليوم، أضافت وزارة التجارة شركة هواوي و70 "شركة تابعة" إلى قائمة الحظر بموجب لوائح إدارة التصدير. هذا يقيد الشركات الأمريكية من التعامل مع هواوي دون ترخيص وموافقات حكومية. ولقد اضيفت شركة زد تي إي إلى القائمة في عام 2018. بعض المراقبين  يشعرون بالقلق من أن القيود التي تواجهها شركة هواوي تهدف إلى تأخير نشر شبكات 5G عالمياً حتى تكتسب الشركات الأمريكية المعرفة والتقنية اللازمة.

جمدت العديد من الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها إمداداتها إلى شركة هواوي للامتثال للوائح التنظيمية، بما في ذلك جوجل - الذي منع هواوي من التصديق على الأجهزة والتحديثات المستقبلية لنظام التشغيل أندرويد مع خدمات جوجل للهواتف النقالة المرخصة، بما في ذلك متجر جوجل بلاي، وكذلك فعلت كل من الشركات برودكوم وإنتل وكوالكوم ومايكروسوت وإكس لينيكس وويسترن ديجيتال. كما علقت شركة صناعة الرقاقات الألمانية انفينيون تكنولوجيز عملها طواعية مع شركة هواوي في انتظار نتائج "التقييم". واتهم مؤسس هواوي رن تشنغفي السياسيين الأمريكيين بالتقليل من قوة الشركة في حديثه لوسائل الإعلام الصينية،، وأوضح أنه "فيما يتعلق بتقنية 5G، فلن تتمكن الشركات الأخرى من اللحاق بشركة هواوي خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة. لقد ضحينا بأنفسنا وعائلاتنا من أجل المثل الأعلى لدينا، لنقف على قمة العالم. للوصول إلى هذا المثل الأعلى، سوف يحدث صراع مع الولايات المتحدة عاجلاً أم آجلاً." ينطبق هذا الأمر التنفيذي على جميع الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، مما يعني أنه إذا كانت شركة هواوي ستطلق نظام تشغيل جديد من متجر التطبيقات الخاص بها، فلن تتوفر لهُ أية تطبيقات من الشركات الأمريكية من خلاله، ما لم يتم تثبيت هذه التطبيقات من خلال وسائل غير رسمية، كما هو الحال مع استخدام ملفات APK أو ملفات مماثلة أخرى. وأزالت شركة مايكروسوفت جميع تطبيقات منتجات هواوي من متجرها، لكن مايكروسوفت لم تصرح إلى الإعلام حول ما إذا كانت هواوي ستظل قادرة على الحصول على تراخيص ويندوز لأجهزة الحاسوب المحمولة الخاصة بها.

ولا يزال بإمكان هواوي استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر التي تتضمن مشروع اندرويد مفتوح المصدر (AOSP)؛ ففي الصين، من الطبيعي ألا تشمل هواتف نظام أندرويد (بما في ذلك هواتف هواوي) متجر جوجل بلاي، لأن شركة جوجل لا تملك تصريحًا للعمل ضمن تلك المنطقة. وعادةً ما تجمع الهواتف مع توزيع يستند إلى AOSP مبني على مجموعة برامج خاصة بـ أو إي إم، بما في ذلك متجر تطبيقات من الجهة الأولى الذي تديره الشركة المصنعة (مثل آب جالاري من هواوي ) أو خدمة تابعة لجهة خارجية من Qihoo 360 أو Tencent. ولوحظ أن شركة هواوي كانت تعمل على نظامها الأساسي المحمول، والذي يطلق عليه اسم نظام هونغ مينج HongMeng OS، والذي كان الإداري ريتشارد يو قد صرح أنه يمكن "طرحه بسرعة" كخطة "ب" في حالة استمرار العقوبات. وتعود الجهود المبذولة لتطوير نظام تشغيل داخلي في هواوي إلى عام 2012. وأفادت التقارير أيضًا أن هواوي لديها "مخزون" من القطع والمعالجات التي يمكن استخدامها كتدبير مؤقت.

أصدرت شركة جوجل بيانًا أكدت فيهِ أن وصول المستخدم إلى جوجل بلاي على أجهزة هواوي الحالية لن يتم تعطيله. وتعهدت شركة هواوي بمواصلة تقديم الدعم للأجهزة الحالية، بما في ذلك تحديثات الأمان، لكنها لم تصدر أي بيانات تتعلق بتوفير إصدارات أندرويد المستقبلية (مثل أندرويد كيو القادم). في 20 مايو 2019، صرحت وزارة التجارة أنها قد منحت جوجل ترخيصًا مؤقتًا لمدة ثلاثة أشهر لمواصلة العمل مع شركة هواوي، كما كانت تفعل قبل التوقيع على القيود.

في 22 مايو 2019، علقت شركة إيه أر إم القابضة نشاطها مع هواوي، بما في ذلك إيقاف جميع "العقود النشطة، واستحقاقات الدعم، وأي ارتباطات معلقة". وعلى الرغم من أنها شركة مملوكة لليابانيين ومقرها في المملكة المتحدة، إلا أن شركة إيه أر إم ذكرت أن ملكيتها الفكرية تحتوي على تقنيات من أصل أمريكي، وهي تعتقد أنها مغطاة بموجب أمر وزارة الكونغرس. وهذا يمنع شركة هواوي من تصنيع الرقائق تحت بنية إيه أر إم.

في 23 مايو 2019، تم الإبلاغ عن أن جمعية SD  قد أزالت هواوي من قائمة أعضائها - مما يشير إلى إلغاء عضويتها في الجمعية. في نفس اليوم، علقت توشيبا لفترة وجيزة جميع الشحنات إلى هواوي، كإجراء مؤقت أثناء تحديد ما إذا كانت ستبيع أو لن تبيع مكونات أو تقنيات أمريكية الصنع إلى هواوي. صرحت باناسونيك أيضًا بأنها حددت أن علاقة عملها متوافقة مع القانون الأمريكي، ولن تعلقها. في اليوم التالي، قام تحالف واي-فاي  أيضًا "بتقييد مؤقت" لعضوية هواوي.

في 24 مايو 2019، أخبرت هواوي رويترز أن فيديكس حاولت تحويل حزمتين تم إرسالها من اليابان وموجهة إلى هواوي في الصين إلى الولايات المتحدة، وحاولت تحويل حزمتين أخريين تم إرسالها من فيتنام إلى مكاتب هواوي في أماكن أخرى في آسيا، كل ذلك دون إذنهما. في البداية، ادعت شركة فيديكس فرع الصين أن "تقارير وسائل الإعلام غير صحيحة". في 28 مايو، اعتذروا على حسابهم على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية عن حقيقة أن "عددًا صغيرًا من شحنات هواوي قد أسيء فهمها"، وادعوا أنه "لا توجد أطراف خارجية تطلب من فيديكس تحويل هذه الشحنات".

في 29 مايو 2019، تم الإبلاغ عن أن هواوي تم إدراجها مرة أخرى كعضو في جمعية تكنولوجيا الحالة­­ الصلبة، وجمعية SD، وتحالف واي-فاي. بالإضافة إلى ذلك، في حين أن المنظمة العلمية IEEE قد حظرت مبدئيًا موظفي هواوي من أوراق مراجعة النظراء أو التعامل مع الأوراق كمحررين في 30 مايو 2019، بسبب مخاوف قانونية، تم إلغاء هذا الحظر أيضًا في 3 يونيو 2019.

في 29 يونيو 2019 في قمة مجموعة العشرين، وافق ترامب والرئيس الصيني والأمين العام شي جين بينغ على استئناف المفاوضات التجارية. أدلى ترامب بتصريحات تتضمن خططاً لتخفيف القيود المفروضة على الشركات الأمريكية التي تتعامل مع شركة هواوي، موضحة أنها قد باعت "كمية هائلة من المنتجات" للشركة، وأنها "لم تكن سعيدة تمامًا بعدم استطاعتها البيع"، وذلك كان يشير إلى "معدات لا توجد فيها مشكلة أمنية وطنية كبيرة معها". أعتبرت بي بي سي نيوز هذه الخطوة بمثابة "تنازل كبير".

استبدال نظام التشغيل
خلال العقوبات، لوحظ أن شركة هواوي كانت تعمل على نظام التشغيل الداخلي الخاص بها الذي يطلق عليه اسم "هونغ منغ": في مقابلة مع صحيفة دي فيلت، صرح المسؤول التنفيذي ريتشارد يو بأنه يمكن استخدام نظام التشغيل الداخلي كخطة "ب"إذا تم منعه من استخدام أندرويد أو ويندوز كنتيجة للإجراءات الأمريكية، لكنه" يفضل العمل مع النظم البيئية لـ جوجل و ميكروسوفت". تعود الجهود المبذولة لتطوير نظام تشغيل داخلي في هواوي إلى عام 2012. قدمت هواوي علامات تجارية لأسماء "Ark" و "Ark OS" و "Harmony" في أوروبا، والتي تم التكهن بأنها ربما تكون مرتبطة بنظام التشغيل هذا.

في يونيو 2019 ، أخبر نائب رئيس الاتصالات بشركة هواوي أندرو ويليامسون رويترز أن الشركة كانت تختبر نظام هونغ منغ في الصين، وقد يكون جاهزًا "في شهور". ومع ذلك، في يوليو 2019، صرح رئيس مجلس الإدارة ليانغ هوا ونائب الرئيس الأول كاثرين تشن أن نظام هونغ منغ لم يكن المقصود به في الواقع كنظام تشغيل للهواتف الذكية، وكان بالفعل نظام تشغيل مدمج مصمم لأجهزة إنترنت الأشياء (IoT).

شؤون الشركة
تصنف هواوي نفسها على أنها "آلية جماعية    " ولا تشير إلى نفسها كشركة خاصة. قال ريتشارد ماكجريجور ، مؤلف كتاب "الحزب: العالم السري للحكام الشيوعيين في الصين" ، إن هذا "تمييز نهائي كان ضروريًا لاستلام الشركة دعم الدولة ضمن نقاط حاسمة في تطورها". جادل ماكجريجور بأن "مكانة هواوي كمجموعة حقيقية أمر مشكوك فيه".

القيادة
رن تشنغ فاي هو المؤسس لشركة هواوي وحاصل على اللقب منذ عام 1987. ولقد كشفت شركة هواوي عن قائمة أعضاء مجلس الإدارة لأول مرة في عام 2010. وكان سن يافانغ هو رئيس مجلس الإدارة. واعتبارا من 2011 وكان أعضاء مجلس الإدارة  هم سن يافانغ،  جوه بينغ، شو تشى جيون، هو هوكون، رن تشنغ،  شو وينوي، لى جيه، دينغ يون، منغ انتشو، وتشن ليفانج، وان بياو وتشانغ بينغان ويو تشنغ دونغ. أما أعضاء مجلس الإشراف فهم ليانغ هوا، وبينج زيبينج، ورين شولو، وتيان فنغ، ودنغ بياو. ريتشارد يو تشنغ دونغ يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة هواوي ديفايس، قسم الهواتف المحمولة التابع لها. في 1 يوليو 2013، أعلنت هواوي ديفايس عن انضمام الرئيس السابق لـنوكيا كولين جايلز إلى الشركة كنائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال الاستهلاكية.

الملكية
يذكر أن شركة هواوي هي شركة مملوكة لمجموعة من الموظفين. يحتفظ رن تشنغ فاي بحوالي 1 من المائة من أسهم شركة هواوي القابضة، وهواوي للاستثمار القابضة، مع بقية الأسهم المملوكة من قبل لجنة نقابية يزعم أنها تمثل مساهمي موظفي هواوي. يشارك حوالي نصف موظفي هواوي في هذه الملكية (الموظفون الأجانب غير مؤهلين)، ويحملون ما تسميه الشركة "مشاركات مقيدة افتراضية". هذه المشاركات غير قابلة للتداول ويتم تخصيصها لمكافأة الأداء. عندما يترك الموظفون شركة هواوي، تعود أسهمهم إلى الشركة، الأمر الذي يعوضهم ماليا بشكل تلقائي عن ملكيتهم. على الرغم من حصول المساهمين العاملين على أرباح الأسهم ، فإن أسهمهم لا تمنحهم أي تأثير مباشر في قرارات الإدارة، ولكنها تمكنهم من التصويت لأعضاء لجنة ممثلي 115 شخصًا من قائمة المرشحين المحددة مسبقًا. وتختار لجنة الممثلين أعضاء مجلس إدارة شركة هواوي القابضة وأعضاء مجلس المشرفين. وهنالك جدل حول ما إذا كان يمكن للجنة النقابية فرض النفوذ الحكومي على شركة هواوي أم لا


اقرا ايضا   

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

world technology

2020